القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الاخبار

خبراء فى التعليم سحب قانون الثانوية العامة من البرلمان فرصة لعلاج السلبيات

خبراء فى التعليم سحب قانون الثانوية العامة من البرلمان فرصة لعلاج السلبيات
أعرب خبراء تربويون لـ "الهرم التعليمى" عن دعمهم لقرار الحكومة بسحب قانون التعليم من مجلس النواب بما فيه تعديل الثانوية العامة ، وتحويلها من ثانوية تراكمية على مدار ٣ سنوات إلى سنة واحدة.

مصطفى الجزيري ، الأستاذ في اعلام جامعة جنوب الوادى ​​، قال إنه نظرا لعدم وجود توافق في المجتمع ، فإن هذا القرار جيد جدا ، مشيرًا أن القرار شجاع من جانب الحكومة.

وأوضح أنه لا يوجد أحد في مصر يعارض التنمية وخاصة نظام التعليم الثانوي ، إلا أن رؤية التطوير وآليات التطوير يجب أن تخضع لرؤية و توافق جماعي من جانب خبراء التعليم، ولا تقتصر على رؤية فردية.

على الرغم من أن محمد عبد اللاه ، رئيس نقابة المعلمين بالقاهرة الجديدة ، قال إنه على الرغم من الإصرار على أن عملية سن ومراجعة التشريعات المتعلقة بالتعليم يجب أن تستمر، إلا أنه يري أن الأمر جيد نظرًا لأن التجربة كشفت وجود الحاجة لمزيد من الجهد من أجل تجهيز وتأهيل البنية التكنولوجية في المدارس، خاصة في ظل تكرار المشاكل المتعلقة بتكرار سقوط سيستم الامتحانات لعدد ليس بالقليل لطلاب الثانوية العامة.

حيث قال حسن شحاتة ، أستاذ المناهج وطرق التدريس بجامعة عين شمس ، إنه يعتقد أن سحب الحكومة لمشروع تعديل قانون التعليم تأكيد للرأي العام بين المسؤولين ، وحرصها على تحقيق التوافق حول تعديلات الثانوية العامة.

وخلص إلى أن هذا القرار كان ضروريًا بعد أن رفضت لجنة مجلس الشورى تعديل "قانون التعليم" ، وطرح النواب بعض الآراء ، وعلى وزارة التربية والتعليم حسم هذه الآراء لكي يحدث ما يشبه الرضا والتأكيد من جانب المجتمع عن تطوير التعليم وفي مقدمتها الثانوية العامة.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات