القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الاخبار

"نقابة المعلمين" تكشف أسباب تأخر دفعة المعاشات وموعد صرفها

"نقابة المعلمين" تكشف أسباب تأخر دفعة المعاشات وموعد صرفها
أصدرت نقابة المهن التعليمية بقيادة نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب ، خلف الزناتي ، شرحا يوضح سبب التأخير في صرف معاش نقابة المعلمين من موارد النقابة وسحب 259 ألف معلم في السنوات السبع الماضية ، ووصلت دفعة المعاشات التى تصرف كل 3 أشهر إلى 135 مليون جنيه بعد أن كانت 86 مليون جنيه عام 2014.

وأعلنت النقابة أنها ستدفع الرسوم المتأخرة في يوليو من العام المقبل ، لأن نقابة مهن التعليم تدفع فرقًا كبيرًا في المعاش كل ثلاثة أشهر ، ومواردها مماثلة لصندوق الزمالة الذى يمنح للمعلم مبلغ مالي فور وصوله سن التقاعد ، ولا يحق للنقابة أن تقوم بصرف مستحقات المعاش من حسابات صندوق الزمالة.

وأوضحت أنه وفقا للقانون ، فإن نتيجة الرسوم التي تدفعها وزارة التربية لنقابة المعلمين خلال عام واحد والتي تعد المورد الرئيسي للمعاشات، على سبيل المثال خلال عام 2020، مبلغ 112 مليونا و425 ألف جنيه، يضاف لها 43 مليون و200 ألف جنيه قيمة الاشتراك الإجمالي للمعلمين في العام الواحد، ما يعني أن إيرادات النقابة لصالح المعاشات تبلغ 155 مليونا و625 ألف جنيه فقط كل عام في حين أن النقابة ملزمة بدفع 540 مليون جنيه سنوياً لصالح مستحقي المعاشات من المعلمين والورثة تسدد على 4 دفعات قيمة الدفعة الواحدة 135 مليون جنيه كل 3 أشهر، بعد أن كانت 86 مليون جنيه عام 2014 ، وذلك نتيجة خروج عدد كبير للمعاش.

كما صرحت النقابة أنه على الرغم من الانخفاض في الموارد ، فإن النقابة تدفع معاشات تقاعدية منتظمة منذ عام 2014 ، باستثناء دفعة واحدة ، وهي دفعة أبريل 2014 ، والتأخير في بعض الدفعات يكون نتيجة عدم اكتمال المبلغ المستحق، وتسعى النقابة جاهدة لتدبيره، وصرفه على الفور، دون تفويت أي دفعة.

صرح مجلس نقابة المعلمين الحالي أنه نجح في زيادة دخل المعلمين من صندوق المنح الدراسية وفصله تمامًا عن موارد معاشات تقاعد المعلمين ، بزيادة مستحقات المعلم من صندوق الزمالة وعلى رأسها الميزة التأمينية للمعلم فور خروجه للمعاش من 13 ألف جنيه ، إلى مبلغ 27 ألفا و500 جنيه حاليا ، وهى الزيادة السادسة، خلال فترة تولى المجلس الحالي . ويقدم الصندوق أيضا قرضاً حسناً لكل عضو مقبل على الزواج أو متزوج أو زواج ابن وابنة المعلم والمعلمة حديثاً بقيمة 15 ألف جنيه بدون فوائد، بعد أن كان 5 آلاف جنيه سابقا.

كما تقوم نقابة المعلمين، بصرف منحة لا ترد بمبلغ 20 ألف جنيه يتحملها صندوق الزمالة لأعضائها من أصحاب الأمراض المزمنة.

وفي جائحة كورونا كانت لنقابة المعلمين مواقف مشهودة مع أعضائها فقرر صندوق الزمالة صرف إعانة لا ترد للمعلم الذي يصاب بكورونا بقيمة 5 آلاف جنيه والمعلم الذي يتوفى جراء إصابته بكورونا يصرف لورثته مبلغ 10 آلاف جنيه بجانب الميزة التأمينية.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات